إتصالات

شركات الاتصالات العراقية ترفع اسعار الاشتراكات

لا تعليقات 24 08 13

فولت
طالب مستخدمو شبكة الانترنت وزارة الاتصالات العراقية بالضغط على مجهزي الشبكات الاهلية بخفض اسعار الاشتراك والعمل على تحسين الخدمة. فيما هددت الشركة العامة للاتصالات والبريد الشركات الاهلية المجهزة للانترنت برفع اسعار السعات الضوئية في حال عدم خفض اسعار الاشتراك للمواطنين.
واكد مستخدموا الشبكة لـ(الزمان) امس ان (المكاتب الاهلية تفرض اجور اشتراك مرتفعة بحجة ان اسعار الانترنت التي يتم تجهيزها لهم من الوزارة مرتفعة ولا يمكن خفض اسعارها كونها ثابتة من الوزارة).
واضافوا ان (اسعار الانترنت تختلف باختلاف المناطق التي تحتوي هذه المكاتب بمعنى اذا كان المكتب الاهلي الوحيد في منطقة معينة يفرض اسعار اشتراك تصل الى اكثر من 50 الف دينار وبحجة ان سعر الاشتراك كلما ارتفع.
كلما كانت الخدمات المقدمة افضل وسرعة الانترنت فائقة ولكن على العكس فان نسبة كبيرة من المشتركين يعانون من ضعف الشبكة وارتفاع سعر الاشتراك الشهري).
واوضح المشتركون اننا نتعرض (الى جشع اصحاب المكاتب الاهلية الذين يجهزونهم بالشبكة فضلا عن استغلال قلة وجود المكاتب في الاحياء السكنية فانهم يتعمدون على رفع اسعار الاشتراك فضلا عن عدم وجود رقابة من وزارة الاتصالات تلك المكاتب على الرغم من سماعنا ان الوزارة خفضت اسعار السعات الضوئية للمجهزين الا انهم لم يقوموا بخفض اسعار الاشتراك للمشتركين).
مطالبين (الوزارة والشركة العامة للانترنت والمعلومات محاسبة المجهزين وفرض عقوبات عليهم ومنعهم من استغلال المواطنين فضلا عن تشكيل لجان تفتيشية لمعرفة دقة تطبيق الاسعار الجديدة من الاشتراك للمواطنين لكي يتسنى لاكبر شريحة في البلد بالتمتع بخدمة الانترنت ومواكبة التطور الحاصل في العالم).
من جانبها هددت الشركة العامة للاتصالا والبريد التابعة لوزارة الاتصالا مجهزي خدمة شبكة الانترنت للمواطنين برفع اسعار سعاتها الضوئية لهم بعد ان قامت بخفضها.
وقال مدير عام الشركة صالح حسن علي لـ(الزمان) امس ان (الشركة عقدت اجتماعا ضم ممثلي الشركات المجهزة لخدمة الانترنت في بغداد والمحافظات لمناقشة موضوع تخفيض اسعار خدمة الانترنت للمواطنين ولاسيما بعد ان قامت الشركة بتخفيض اسعار تاجير السعات الضوئية بنسب كبيرة لهذه الشركات قبل اشهر عديدة).
واضاف ان (الشركة تسعى بشكل جاد لضمان توفير خدمات الاتصالات والانترنت وضمان وصولها الى المواطنين في بغداد والمحافظات وبتقنيات وكفاءة عالية السرعة وباسعار لا تشغل كاهل المواطن).
مؤكدا انه (تم مطالبة الشركات الاهلية بضرورة خفض اسعار الاشتراك في الخدمة للمواطنين وبخلاف ذلك ستقود الشركة برفع اسعار تاجير السعات الضوئية مرة اخرى لهم وباثر رجعي عن طريق استرجاع المبلغ كاملا قبل الخفض بعده).
من جانبه قال معاون مدير عام العلاقات والاعلام في الوزارة سمير علي الحسون لـ(الزمان) امس ان (الوزارة تعمل دائما على توفير افضل التقنيات للمواطنين وباسعار مناسبة لا تثقل كاهل المواطن ولهذا فان موضوع خفض اسعار اشتراك خدمة الانترنت تعمل عليه الوزارة منذ مدة وسنحاول الوصول الى حل مع الشركات من اجل خفض الاسعار (فضلا عن الضغط عليهم من اجل توفير خدمات جيدة وسريعة للمواطن (المشترك بهذه الخدمة وادخال تقنية الانترنت في كل منزل)
الى ذلك اعرب ممثلي الشركات المجهزة لخدمة الانترنت عن استعدادهم لخفض اسعار خدمة الانترنت التي يجهزونها للمواطنين وكــذلك توفير الخدمة بسرعة وكفاءة فنية عالية في منع المشتركين تفضيلات وخدمات تتلائم والاسعار الجديدة بعد تخفيظها من الشركة).زمان

image_print

شارك برأيك

أضف تعليق

مساحة إعلانية
Facebook Iconfacebook like buttonTwitter Icontwitter follow button